الرئيسية / بيانات / بيان صادر عن القيادة العامة لقوات آساييش روجافا-شمال سوريا

بيان صادر عن القيادة العامة لقوات آساييش روجافا-شمال سوريا

 

( الدراجات النارية من وسيلة نقل ٍ إلى سلاح لشن الهجمات الانتحارية الإرهابية والحوادث المرورية)

تكررت في السنوات الثلاث الأخيرة الهجمات الإرهابية التي تستخدم الدراجات النارية، في مناطق الصراع مع الإرهاب.

الدراجات النارية تسببت في الكثير من الحوادث المرورية والطرقية وغيرها من جرائم القتل والشروع بالقتل وكانت الدراجات النارية طرفاً فيها ذات طابع إرهابي.

منعت دول عدة “منها مصر ومالي” تنقل الدراجات النارية في مناطق ساخنة أمنياً وفي المدن المزدحمة، بسبب الاستعمال المتكرر للدراجات النارية في العمليات الإرهابية، إذ توفر الدراجة النارية وسيلة فرار مثالية بعد تنفيذ العملية، كما أنه يمكن التخلص منها بسبب رخص ثمنها، كما ويمكن إخفائها ونقلها في السيارات.

وفي بعض العمليات الإرهابية الانتحارية استعملت دراجات نارية محملة بما لا يقل عن قنطار من المواد المتفجرة، وقد حدثت مرتين على الأقل في العراق وليبا ومصر واليمن وسوريا، وهو ما يجعلها سلاحاً رهيباً وخطيراً.

فاعتماد العناصر الإرهابية على تنفيذ عملياتهم بواسطة الدراجات النارية، إنما هو مؤشر لوجود تحول في أساليبهم بتنفيذ الجرائم الدموية البشعة 
التي تستهدف المواطنين بشكل عام وقوى الأمن بشكل خاص.

ولذلك نرجو من الأخوة المواطنين التعاون مع قوى الآساييش لسد الطريق أمام مثل هذه العمليات الانتحارية والحوادث المرورية، دون التأثير على سير حياتهم الطبيعية.

واعتباراً من اليوم ولحظة صدور هذا البيان يُسمح للدرجات النارية التنقل في إقليم الجزيرة، ولكن بشكل يتوافق مع الاعتبارات الأمنية التي تتلخص بمنع التجول عند التحضير لشن عمليات انتحارية وارهابية التي تستوجب منع التجول عند الضرورة، حرصاً منا على أمن وسلامة المواطنين؛ ونشكر الأخوة المواطنين على تعاونهم مع قوى الأمن الداخلي .

المركز الأعلامي لقوات آساييش روجآفا /شمال سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *