الرئيسية / الأخبار / من اجل الشهيد مظلوم فاطمي

من اجل الشهيد مظلوم فاطمي

 

IMG_08101

إلى الرأي العام

تقوم المجموعات الاسلامية المتشددة ومنذ ثلاثة أشهر بشن الهجمات على روج آفا “غرب كردستان”، حتى الآن لم تستطع ان تخطو اية خطوة للأمام وتلقت ضربات موجعة، ولأنها انهزمت في جبهات القتال  لجأت إلى اتباع الأساليب القذرة باستهداف المواطنين.

وبالمقابل من الهجمات اللا انسانية لتلك المجموعات، ساند ابناء المنطقة وحدات حماية الشعب وقوات الاسايش وانضموا إليها، ومن اعضاء المجالس الشعبية، مؤسسات المجتمع المدني، وبشكل خاص حركة الشبيبة الثورية التي اخذت دوراً فعالاً في قوات الاسايش من عفرين وحتى ديرك من خلال انضمام المئات من اعضاء الحركة لمهام الحماية ولعبهم دوراً فعالاً في هذا الخصوص، ووقفوا في كثير من الاحيان وجهاً لوجه امام هجمات المجموعات المرتزقة.

 الشبيبة لعبت دوراً كبيراً في منع المجموعات المرتزقة من الدخول إلى المدن واستهداف المدنيين، حيث استشهد قبل نحو شهرين عضوتان من حركة الشبيبة الثورية وهما الرفيقتان بيريتان وجان فيدا، وبعد استشهاد الرفيقتين العضوتين في حركة الشبيبة الثورية في جل اغا، قام عدد كبير من الشبيبة الثورية برفع لواء الرفيقات. واليوم وفي هجوم بربري للمجموعات المرتزقة التابعة لتنظيم جبهة النصرة/الدولة الاسلامية في بلدة جل اغا استشهد عضو حركة الشبيبة الثورية مظلوم فاطمي الذي انضم قبل شهرين إلى اعمال الحماية في بلدة جل اغا لمساندة قوات الاسايش، بالإضافة إلى جرح عضو قوات الاسايش ازاد بجروح بليغة”.

ونتيجة تحريات الاسايش فأنه تبين بأنه اثناء مرور الرفيقان بواسطة سيارة على الطريق، انفجرت قنبلة كانت مزروعة في جانب الطريق، حيث تم تفجير القنبلة عن بعد، وبعد ذلك مباشرة قام اعضاء الاسايش بنقلهم إلى المشفى، ورغم كل المحاولان الا ان الرفيق مظلوم وهو من مدينة قامشلو استشهد.

والرفيق مظلوم كان شاباً يدرس في الجامعة، مناضلاً وفدائياً، كان متواضعاً جداً، وكان يقوم بأعماله على اتم وجه ولم يهمل يوماً عمله، لعب دوره في قوات الاسايش على اتم وجه، وكان يفضل دائماً ان يكون في الجبهات الامامية للدفاع عن ارضه وشعبه.

ونحن كقوات اسايش روج افا نعاهد الشهيد مظلوم بالسير على خطاه، وان نثأر له، كما نتقدم بواجب العزاء لعائلة الشهيد والشعب الكردي وكافة اصدقائه، و ندعوا لهم بالصبر والسلوان، كما نتمنى الشفاء العاجل لرفاقنا الجرحى.

هذا ومن اجل الكشف عن مرتكبي هذه الفعلة الدنيئة ما زالت التحقيقات مستمرة من قبل قوات الاسايش في بلدة جل اغا.

اسايش روج آفا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *