الرئيسية / بيانات / المؤتمر الصحفي السنوي للقيادة العامة لقوات آساييش روجافا

المؤتمر الصحفي السنوي للقيادة العامة لقوات آساييش روجافا

إلى الرأي العام:
بعد تسارع حملات التحرير التي تقوم بها وحدات الحماية الشعبية و قوات سوريا الديمقراطية في مناطق شمال سوريا خلال العام2015, لميتردد تنظيم داعش الإرهابي في تصعيد عملياته الأرهابية مستهف المدنيين العزل و الأبرياء بشكل خاص,و كان ذلك دليل على هزيمته و فشله في ساحات المعارك ميدانيا و خسارته لمناطق شاسعة كان يسيطر عليها في كل من منطقتي الجزيرة و كوباني.
و قد أدركنا منذ البدية أن تنظيم داعش الإرهابي بعملياته اللانسانية في مناطقنا تعمل لصالح أجندة خارجية ,سياسية مدعومة من دول امتهنت معاداة الديمقراطية و أخوة الشعوب,في منطقة الشرق الأوسط.
إننا في قوات الآساييش رغم كل الظروف المادية و التقنية و السياسية المعاشة في مناطق روجافا,قمنا بكل ما نملك من طاقات لتوفير الأمن و الأمان لأهلنا في هذه المناطق, و ضمن هذا الإطار تم استهداف عدة مراكز تابعة للآساييش في روجافا من قبل هذا التنظيم.
نؤكد كقوات للآساييش على عهدنا للمضي قدما لترسخ الأمن و الأمان في مناطقنلو تمتين علاقات أخوة الشعوب و التعايش المشترك,ز الالتزام الكامل بأسس الديمقراطية و الحريات في المناطق الخاضعة لسيطرتنا.
نعزي أهلنا في الجزيرة بعد المجزرة التي تم ارتكابها ليلة رأس السنة الميلادية في قامشلو و التي راح ضحيتها16 شهيدا و 45 جريحا و نؤكد أننا سنقوم بكل ما يقع على عاتقنا للكشف عن الشبكات الإجرامية التي تريد النيل من أمن و سلام مناطقنا و أهلنا في روجافا لنعيش العام الجديد معا في سلام و استقرار.لن نتهاون مع الجرائم التي يرتكبونها ضد الديمقراطية و السلام و روح أعياد الميلاد المليئة بالتسامح و التعايش المشترك.
إن ما حصل في مجازر نوروز الحسكة فبل عام و الهجمة الوحشية على المدنيين في تل تمر ,واعتداءات قامشلو في رأس السنة,يستدعي التكاتف و رص الصفوف للعمل على عرقلة و هزيمة ما تبقى من نفايات الإرهاب في منطقتنا ,بعزيمة مشتركة و كلمة واحدة,ننشاد كل المكونات للتعاون مع قوات الآساييش في عملها لصد الإجرام الإرهابي الذي بدأ بالتناثر و الزوال.
القيادة العامة لقوات الآساييش في روجافا
31/12/2015

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *