الرئيسية / الأخبار / المخدرات: أنواعها وأثارها الجانبية

المخدرات: أنواعها وأثارها الجانبية

المخدرات :
هي كل مادة أو مستحضر تحتوي على عناصر منومة أو مسكنة من شأنها عند استخدامها في غير الأغراض الطبية أو الصناعية أن تؤدي الحالة من التعود أو الإدمان عليها ، مما يضر بالفرد والمجتمع جسمانيًا ونفسياً واجتماعياً.

التعريف العلمي للمخدرات : هي مواد كيميائية تسبب النعاس والنوم أو غياب الوعي المصحوب بتسكين الألم.

التعريف القانوني والذي يؤكد ثبات المخدرات مجموعة من المواد التي تسبب الإدمان ، وتسمم الجهاز العصبي ، ويحضر تداولها أو زراعتها أو وصفها إلا لأغراض يحددها القانون.

2- أنواع المخدرات:
لا يوجد تصنيف موحد متفق عليه للمخدرات في إطار دولي ، فأنها مواد تتوفر فيها القدرة على التعامل مع الكائن الحي فتحدث حالة اعتماد نفسي أو عضوي أو كليهما معا, منها :

أ- فئة الكحوليات : وتشمل جميع المشروبات الكحولية
ب- فئة الامفيتامينات: مثل الامفيتاين،والدكسامفيامين،والميتامفيتامين
ج- فئة الباربيتورات والبنزوديازبينات: المعروفة بالفاليوم، كييتيل، ترانكسان، تيميسطى إلخ.
د- فئة القنبيات، مثل مستحضرات القنب بما في ذلك الماربوتا والبانج والجانجا ، والكيف، والحشيش
ه- فئة الكوكايين :تشمل الكوكايين وأوراق الكوكا والكراك
ن- فئة المهلوسات: أي محدثات الهلاوس، مثل الليبيرجايد والمعروف باسم (L.S.D) والميسكالين،
ك- فئة القات والمواد الطيارة
من حيث طبيعتها ومصدرها إلى ثلاثة أقسام هي :

أولا:المخدرات الطبيعية
وهي مخدرات من اصل نباتي وهي كل ما يؤخذ مباشرة من النباتات الطبيعية التي تحتوي على مواد مخدرة سواء أكانت نباتية برية أي تنبت دون زراعة أو نباتات تمت زراعتها منها (الحشيش والأفيون والكوكا والقات )
ثانيا: المخدرات التصنيعية
وهي المخدرات المستخلصة من المواد والنباتات الطبيعية ولكنها أقوى تركيزا منها المورفين المستخلص من الأفيون ولكنه اشد قوة منه والهيروين المشتق من المورفين .

ثالثا: المخدرات التخليقية :
وهي المخدرات الناتجة من تفاعلات كيميائية وهي مخدرات تحث جميع مراحل صنعها في المعامل من مواد كيميائية لا يدخل فيها أي نوع من أنواع المخدرات الطبيعية وان كانت تحدث أثار مشابهة للمخدرات الطبيعية خاصة حالة الإدمان ومنها المهلوسات الامفيتامينات ، الباربيتورات ، والبنزوديازبينات.
ويمكن إيجاز أهم أثار تعاطي المخدرات بالأتي :02

1- الآثار النفسية :

أ- القلق والتوتر ، مع الميل للاكتئاب واحتمال الإصابة بانفصام في الشخصية:
ب- الشعور بالذنب والرغبة في عقاب النفس
ج- الحساسية والعصبية ، مع أرق مستمر ورغبة شديدة في النوم

د- الخوف واليأس والإحساس بالذنب
ه- هلوسات مع تخيلات سمعية وبصرية
و- الاتجاه نحو العدوانية مع شعور بالعدوانية والنقص
ز- عدم القدرة على تحديد الزمان والمكان والمسافات
ح- سعادة وانشراح مؤقت ، وابتهاج زائد
ط- الأنانية والإصرار على إشباع الرغبات بأية وسيلة
ك- ضعف في النشاط والحيوية وعدم القدرة على العمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2- الآثار الأسرية والاجتماعية:

أ-ضعف الانتماء للأسرة وعدم الشعور بالمسؤولية تجاهها
ب- تعاطي المخدرات يؤدي الى التفكك الاسري ، وما يترتب عليه كالطلاق ، والهجر وتشرد البناء.
ج- العزلة عن المجتمع ، وعدم المشاركة في المناسبات العائلية التي لها أهمية في تحقيق التماسك الأسري
د- تعلم السلوكيات السيئة كالكذب ، والسرقة ، والاحتيال ، والشذوذ وتعاطي المخدرات من العوامل المؤثرة في زيادة ارتكاب الجرائم
ه- يعد تعاطي المخدرات من الأسباب الرئيسية في حوادث السيارات ، وبالتالي في زيادة عدد الوفيات والإصابات الشديدة والإعاقة
و- سوء علاقة المتعاطي مع جيرانه وزملائه .
ز- قلة التحصيل العلمي والهروب من المدرسة أو الجامعة
ح- انتشار الرذيلة ، وفقد القدوة، وانعدام المثل والأخلاق
ط- المتعاطي يؤثر تأثيرا سلبيا على بعض الأفراد الأسوياء، ويدفعهم إلى التعاطي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3- الآثار الصحية:
‌أ- قلة الحركة والنشاط وضعف المقاومة للأمراض
‌ب- صداع مزمن وشعور بالدوار
‌ج- احمرار العيون واحتقانها
‌د- التهابات رئوية مزمنة ، قد تصل للإصابة بالتهاب رئوي
‌ه- اضطراب الجهاز الهضمي ، والذي ينتج عنه سوء الهضم وكثرة الغازات ، والشعور بالانتفاخ ، والامتلاء والتخمة وتنتهي بحالات إسهال أو أمساك
‌و- اضطراب وظيفي بحواس السمع والبصر مصحوبا بطنين في الأذن
‌ز- الإصابة بالسرطان
‌ح- إتلاف الكبد

التعاون مع قوات الآساييش والجهات المعنية لمكافحة المخدرات وغيرها من العوامل المؤثرة بالمجتمع واجب وطني واخلاقي لحمايته من أي خطر وضرر.

اليوم العالمي لمكافحة المخدرات
26-6-2016

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *