الرئيسية / غير مصنف / بيان صادر عن القيادة العامة لقوات آساييش روجآفا

بيان صادر عن القيادة العامة لقوات آساييش روجآفا

بصدد عملية الإحصاء التي أطلقها مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية اليوم الجمعة الـ 21 من أكتوبر / تشرين الأول  في مدينة قامشلو والذي يتطلب في هذه العملية عدم التجوال في المدينة والالتزام الكامل بالقرارات والتعليمات الصادرة من الجهات الامنية المتمثلة بكل من ” قوات الآساييش – قوات الترافيك –  قوات حماية المجتمع HPC ” إلا إن هناك حالات استثنائية وأخرى إنسانية تتطلب المراعة والمساعدة فيها, وعلى هذا المنطلق خصصت قوات الآساييش في مدينة قامشلو نقاط عدة يستطيع فيها المواطن أو الطالب التحرك والتوجه صوبها للوصول إلى وجهته الرئيسية وذلك حسب ثبوتيات تكون بحوزته.

من أهم هذه القرارات والنقاط التي تم تعينها بصدد عملية الإحصاء:

أولاً- السماح لجميع طلاب الجامعات الدخول والخروج إلى مدينة قامشلو ممن يحملون البطاقات الجامعية أو وصول التسجيل حيث سيكون هناك مركبات مخصصة لنقل الطلاب في كراج الصناعة وكراج السياحي وستحمل المركبات المخصصة لنقل الطلاب بطاقات سير المركبات الخاصة بالإحصاء.

ثانياً- السماح للأشخاص الذين يحملون بطاقات للطيران بالتحرك نحو النقاط المحددة حيث سيكون هناك باصات محددة لنقل الركاب إلى المطار وهذه النقاط هي :

أ- مركبة نقل “باص” موجود لدى حاجز الهلالية .

ب- مركبة نقل موجود لدى حاجز نعمتلي .

ح- مركبة نقل موجودة لدى دوار القوتلي وتقاطع الكورنيش .

ج- مركبة نقل موجودة لدى كراج الصناعة.

د- مركبة نقل موجودة لدى دوار منير حبيب بالحي الغربي.

ثالثاً- السماح لحالات الإسعاف والمرضى بالمرور إلى المشافي والنقاط الطبية.

رابعاً-  كما إن ادارة قوات أساييش المدينة ” قامشلو” وجهت تعليمات لقواتها المنتشرة في أرجاء المدينة للتعاون مع المواطنين في هذه المواضيع وعدم إعاقة ممن تمر بهم الأسباب المذكورة اعلاه.

يرجى من جميع المواطنين الالتزام بالقرارات الأمنية التي تصب في خدمة المجتمع ومكتسباته والتعاون مع قوات الآساييش وقوات الترافيك وقوات حماية المجتمع  إلى حين انتهاء موعد العملية الإحصائية ليكونوا أساساً وشرطا في نجاح هذه العملية, ولتفادي وقوع أي اخطار محدقة بالفرد ومجتمعه يرجى إبلاغ قوات الآساييش بأي تحرك مشبوه على الأرقام التالية :

الرقم الأرضي:

460451- 460450

الرقم الخليوي :

0992952511

القيادة العامة لقوات الآساييش

20- اكتوبر -2016

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *