الرئيسية / النظام الداخلي

النظام الداخلي

(النظام الداخلي لقوى الأمن (الاسايش

(المقدمة:قوى الأمن ( الاسايش
بات الأمن و الاستقرار و السلم الاجتماعي و الأهلي هدف لكل المجتمعات لأنها العامل الأساسي للرقي والتقدم و الازدهار في كافة مجالات الحياة , فالمسؤولية الأكبر تقع على عاتق المؤسسات العدلية  و الأمنية في أي زمان ومكان و المثال الذي يحتذى به في الأخلاق و السلوك وهو الوجه الأخر لأي نظام أو إدارة ويعمل وفق نظام داخلي منسق و منضبط للحفاظ على هيبتها و سمعتها و سلوكها المعبر عن إدارة و سياسة إدارتها

:الفصل الأول- مهمة الاسايش وشعارها
تعريف   ( الاسايش)  : قوى الامن لغربي كردستان هي قوى مدنية تعمل ضمن مؤسسة متكاملة تتبع الهيئة الكردية العليا
الرمز:صورة صقر خلفها  شمس على أرضية زرقاء ومكتوب اسم قوى الاسايش باللون الأحمر و حولها غصني زيتون باللون الاخضر
الأهداف : الحفاظ على النظام العام و السلم الأهلي و الاجتماعي وفق مبادئ قانونية ناظمة لها
الادارة العامة : لها  مركز واحد  ولها أن تفتح فروعاً في كل مدينة أو قرية حسب الحاجة يحددها نظامها الداخلي

الفصل الثاني – المهام
الحفاظ على النظام العام والسلم الأهلي  و الأمن الاجتماعي و توفير الظروف والشروط  اللازمة لها –
الحفاظ على المؤسسات المدنية و حماية الممتلكات العامة و الخاصة للمجتمع –
حماية التراث و قيم  الشعب بكافة مكوناته و الحفاظ على امن و سلامة الأماكن المقدسة و الاثار –
مكافحة التهريب بكافة اشكالها –
تنظيم حيازة الأسلحة و الذخيرة بكافة أشكالها و إصدار القرارات و البلاغات اللازمة لهذا الشأن –
منع الظواهر و الأعمال السلبية و المخلة بالآداب و الأخلاق العامة –
البحث و التحري في حالات الجرم المشهود و التحقيق فيها و تنظيم الضبوط اللازمة –
تنفيذ كافة القرارات و الاحكام  و البلاغات و التعاميم و الأوامر الصادرة  عن الجهات الإدارية و العدلية الواردة إليهم بشكل رسمي دون تلكأ أو تردد –
تلقي الإخبار و الشكاوي و التدخل الفوري ووفقاً للقانون –
لا يجوز إلقاء القبض على إي شخص كان أو دخول الأماكن الخاصة و المصانة  إلا بإذن من الجهة القضائية المختصة ويستثنى من ذلك حالات الجرم المشهود –
تنظيم و ضبط  سير المركبات داخل التجمعات السكنية و خارجها و إصدار قرارات تنظم عملية السير –

:الفصل الثالث –الواجبات

التحلي بالأخلاق و المسؤولية العالية أمام المهام الملقاة على عاتقهم باعتبارهم القدوة الحسنة في خدمة المجتمع –
الألتزم بحدود صلاحياته المرسومة له وفقاً لنظامه الداخلي وأي خرق أو تعد لذلك يعرضه للمسألة القانونية و المسلكية –
إعطاء التدريب أهمية قصوى  من الناحية النفسية و الأخلاقية والمعرفية –
أن يحافظ على اللياقة البدنية عبر ممارسة الرياضة اليومية –
عليه أن يتعامل مع الآخرين بحكمة ودون تمييز أو محاباة –
المواظبة على عمله بانتظام و تفاني –
أن يعد عمله أمانة أنسانية وأخلاقية وخدمة للمجتمع-
الاعتناء بالمظهر الخارجي و الهندام بشكل دائم والظهور بمظهر لائق و لباس موحد –

الفصل الرابع –الهيكلية
يقسم كل فرع و مركز الاسايش إلى مكاتب لأداء عملها
1- مكتب التحقيق و الرصد الجنائي
2- مكتب الخدمات الاجتماعية ( ( police.
3- مكتب الأمن الداخلي و السلم الأهلي
4- مكتب التأهيل والتدريب و الإعلام
5- المكتب المالي
6- المكتب الإداري
7- المكتب القانوني.
8- مكتب الرقابة والتفتيش .

الفصل الخامس –التقسيم الإداري
 :توزع الإدارات بحسب الحاجة و وفق الأنظمة المرعية وحسب الحالة المجتمعية

الادارة العامة : وهو المقر الرئيسي لقوى الاسايش وله مركزاً واحداً تحدد مهمتها بالإشراف و التنسيق و المتابعة ووضع الخطط العامة لعمل قوى الاسايش في غربي كردستان

مدير الفرع أو المركز أو المخفر: مهمته الإشراف على الفرع أو المركز  أو المخفر بشكل عام و التنسيق بين المكاتب و الجهات الإدارية والمدنية الأخرى في المدينة أو القرية ويمثل الجهة التي يمثلها أمام الجهات الاخرى

 :الفصل السادس –المحظورات
:يحظر على عناصر الاسايش ما يلي
الإفشاء بمعلومات أو إيضاحات أو محاضر التحقيق أو أي تعليمات خاصة بعناصر الاسايش أو المركز-
أن يقبل لنفسه أو لغيره من أسرته منحة أو هدية أو امتياز بسب يتعلق بالوظيفة-
الإتيان بعمل أو سلوك مخل بالشرف الوظيفي-
الاحتفاظ بالأوراق الخاصة و العائدة للمركز أو الفرع في غير الأماكن المخصصة لها
خرق حرمة المنازل و الأماكن الخاصة و الآهلة أو تحري عن شخص أو تفتيشه إلا بأمر من الجهة القضائية المختصة
توقيف أي شخص  على ذمة التحقيق  أكثر من 24 ساعة  قابلاً للتمديد  من الجهة القضائية المختصة على ألا يتجاوز مدة التوقيف عن سبعة أيام ليحال الموقوف بعدها للقضاء
التميز بين أفراد المجتمع على أساس عرقي أو ديني أو طائفي
استخدام الأسلحة النارية في حال تنفيذ مهامهم إلا في حالات الدفاع المشروع وفي حالات استثنائية تحددها الأنظمة و البلاغات

:الفصل السابع – شروط الانتساب و العضوية
الانضمام إلى قوى الاسايش طوعية ومن اجل خدمة الشعب و المجتمع دون شرط أو قيد  و كل من يمتلك تلك الصفات يحق له الانضمام إلى  قوى الاسايش وفق اللائحة الناظمة لذلك
: و يحق لكل مواطن ساكن في غربي كردستان  أن ينتسب إلى قوى الاسايش بصرف النظر عن الجنس و العرق و الدين و ضمن شروط التالية

أن يكون سورياً و مقيم في غربي كردستان مدة لا تقل عن /5/ سنوات
أن يكون متمماً الثامنة عشر من العمر
أن يكون غير محكوم بجرم شائن أو مخل بالشرف وأخلاق المجتمع
أن يجيد القراءة والكتابة
أن يبدي استعداده للعمل داخل هذه المؤسسة
أن يلتزم بالنظام الداخلي للاسايش
أن يضع مصلحة الشعب و المجتمع فوق كل مصلحة
ان يتقدم بطلب الانتساب مرفقة بالأوراق الثبوتية للإدارة العامة

الفصل الثامن –سقوط العضوية و العقوبات
أولا- إداريا و مسلكياً
التنبيه بشكل رسمي
الاتذار بشكل رسمي
كف اليد لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر
النقل إلى مركز آخر
الفصل
ثانياً- قضائياً و عدلياً
يفصل من العمل فيما إذا صدر قرار قضائي مبرم  بحقه بجرم شائن أو ارتكابه لأعمال مخلة بالآداب و الأخلاق العامة

نظام عمل قوى الاسايش

يجب تدوين وتسجيل  كل عمل تقوم بها قوى الاسايش بشكل نظامي في السجلات الرسمية
عندما تنتهي المجموعة من المهمة و تسلم المناوبة للمجوعة الأخرى عليها أن تسجل اسمائها بشكل نظامي
ترسل الضبوط مرفقة مع الموجودات و المضبوطات والموقوف للجهة القضائية المختصة
تعاد الأغراض الشخصية للموقوفين في حال تركهم أو اطلاق سراحهم ولاتجوز المصادرة إلابحكم قضائي

نظام داخلي للجنة التحقيق

وظيفة لجنة التحقيق: يجب التحقيق مع الأشخاص الذين تم توقيفهم  خلال مدة لا تتجاوزسبعة أيام وفقا للمادة السادسة من الفصل السادس وينظم ضبط  اصولي بالواقعة  , ويحق للجنة التحقيق  تركهم  في حال المصالحة بالمخالفات والجنح التي تتوقف تحريك دعوى الحق العام فيها على الإدعاء الشخصي , وتحال الجرائم الجنائية الى القضاء حكم

:نظام التحقيق والضبوط
عندما تنتهي اللجنة من التحقيق يجب أن ترسل الضبوط مع المتهم أو الظنين إلى المحكمة
للموقوف حق المطالبة بحضور محامي أثناء فترة التحقيق وتنظيم الضبط دون تدخل بمجريات التحقيق
لا يجوز استخدام الضغط  المعنوي والمادي والعنف والأكراه في التحقيق ويعاقب مرتكب الفعل وفق القانون
يمنع زيارة الموقوف و رؤيته إثناء فترة التحقيق بأستثناء محاميه
تحفظ ادوات الجريمة وتذكر تفاصيلها في الضبط
تحرز الأغراض الشخصية للموقوف في حرز خاص وترفق بجدول للموجودات (المضبوطات) 0
أثناء التحقيق مع المرأة الموقوفة  يجب أن تشارك العناصر النسائية في التحقيق

نظام السجون

لما كان الشخص لا يولد بطبيعته مجرما أو مخالفا للأنظمة والقوانين بل يعود ذلك إلى مراحل تكوين شخصيته وحيث أن للمجتمع دور في تربيته ونشأته لذلك يجب أن يكون دور التوقيف والسجون تابعة للمؤسسات العدلية {النيابة العامة ولجنة الصلح والعدالة }ولاتخضع لمفهوم العقاب لهذا فإن التوقيف تدبير احترازي وليس بعقاب والحبس والسجن مؤسسات تأهيل وإصلاح وتستند قي ذلك على مبادئ حقوق الإنسان والشرعية الدولية وفقا لما يلي:
1- لا يجوز استخدام وسائل العنف المادي أو المعنوي بكافة أشكاله بحق السجناء والمواقيف
2- تأمين شروط المعيشة المناسبة لكافة المساجين وتزويد السجن بوسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والمراسلة
3­­- حق زيارة السجين مصون وتنظم وفق قانون خاص به
4- يحق لنزيل السجن تقديم طلب لعرضه على طبيب   وفق الحاجة وإيداعه في المشفى بناءا على خبرة طبية مختصة
5- على إدارة السجنون أن تقوم بنشر التوعية والتوجيه وإعطاء المحاضرات عن الأخلاق والقيم المجتمعة لنزلاء السجون لإعادة تأهيلهم وتقويم سلوكهم .
6-على إدارة السجون توزيع السجناء في المهاجع أو الغرف حسب نوع الجرم .
7-على إدارة السجون الفصل بين النساء والرجال وإيداعهم في أماكن منفصلة .
8- على إدارة السجون إيداع القاصرين في مراكز خاصة للإصلاح والتأهيل التربوي .
9-يتم الإشراف على دور التوقيف وسجون النساء من قبل لجان نسائية من أعضاء الإدارة .
10-لا يجوز إدخال الأطعمة إلى السجون من خارج مخصصات السجن إلا في الحالات الخاصة .
11-يحق للسجين ممارسة الرياضة المسموح بها قانونيا .
12-يجب تهوية غرف وأماكن وضع النزلاء وتشميس السجناء حسب الحاجة .
13-يجوز زيارة السجين مرة واحدة في الإسبوع من الساعة (10-12)صباحا أو من الساعة (4-6)مساء وتتم الزيارة الخاصة بموافقة النيابة العامة .
14- يحق لكافة المنظمات الإنسانية والحقوقية المحلية والدولية زيارة السجون والإطلاع على أوضاع السجناء والسجون بموافقة النيابة العامة .
15- للسجناء إبداء الرأي والإحتجاج وحق الإضراب سلميا ……………..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *