إلى الرأي العام

البيانات
5 سبتمبر 2013634 views مشاهدة
إلى الرأي العام
asayis

ثورة غرب كردستان تمر بمرحلة دقيقة وحساسة ولكي لا تنتصر هذه الثورة وتصل الى أهدافها القوى المعادية للشعب الكردي ومصالحه وبشتى الوسائل يحاولون ضرب ارادة الشعب الكردي وشن الهجمات عليه واستهدافه.وعلى وجه الخصوص هجمات الكتائب الكردية المسلحة الخائنة التي تتحرك باسم الإسلام.

ولعل التفجير الذي استهدف مؤسسة المجتمع المدني في عفرين والتي راح ضحيتها أربعة أشخاص من عائلة واحدة بينهم طفلتين هي أقرب مثال على هذه الهجمات،وفي خطوات مثيلة تم قبل مدة استهداف بيت المرأة في مدينة عفرين وكذلك استهداف رئيس المجلس المحلي لعفرين عطوف عبدو عبر تفخيخ سيارته،وتجددت هذه الهجمات في استهداف عسكري لمقري الـ YPG في كل من  قريتي موباتو وشيه مؤخراً.

هذه الحوادث والهجمات والجهات الواقفة ورائها تم فضحها بالمجمل وعبر الوثائق التي سنوضحها للرأي العام والشعب في أقرب مدة زمنية، وفقاً للتحقيقات والبحث تبين لنا أن هذه الهجمات نفذت بدعم من القوى الخارجية وبأيدي الكتائب الكردية المسلحة المرتزقة  مثل كتائب التابعة لحزب الآزادي،هذه الهجمات الخائنة والجبانة التي جرت بتاريخ22 -8-2013 سنكشفها ونبين نتائجها للشعب برمته وبالوثائق.

توجيهات وتحذيرات لعامة الشعب

لكي لا تتكرر هذه الحوادث التي ذكرناها سابقاً مرة ثانية على الشعب أن يحتاط ويتقرب بحذر من مثل هذه الأمور ويجب أن يتخذ كل مواطن مهمة الحماية على عاتقه وأخذ الحيطة والحذر.

الهجوم الذي استهدف مؤسسة المجتمع المدني هي هجمة تستهدف الشعب برمته ،لأنه في هذه الهجمة أيضا تم استهداف المدنيين وراحوا ضحية هذه الهجمات الغادرة.

لذا عندما تلاحظون أو تراودكم شكوك اتجاه الأشخاص والسيارات ومجموعات مشبوهة،يجب وبأسرع وقت إعلام الاسايش بالأمر.

نحن في حالة طارئة والهجمات التي تستهدفنا يجب على كافة أهالي عفرين أن تحتاط وتتأهب في كل حي ومنطقة لمواجهتها وحماية المنطقة.

نحن كأسايش عفرين نطالب شعبنا بالتعاون التام والعمل المشترك سوية لكي نفرغ هذه الهجمات الخائنة والجبانة والغادرة من أهدافها وكذلك نفضح من يقف ورائها.

ولإعلامنا بأية مستجدات والتواصل معنا  على الأرقام التالية :

7871404-7871405-0994043529

 

رابط مختصر