عن إدارة أسايش عامودا

2014-02-19T21:57:06+02:00
2018-12-27T14:55:40+02:00
الأخبار
19 فبراير 2014541 views مشاهدة
عن إدارة أسايش عامودا

الى الراي العام
asayisبناء على مذكرة التفتيش الواردة من النيابة العامة في عامودا, الى إدارة قوات الاساييش في عامودا القاضية بتفتيش إذاعة (ARTA FM) وفحص الاجهزة والمعدات الموجودة بداخلها للتاكد من وجود بث اذاعي غير مرخص من نفس المبنى الذي تستخدمه إذاعة ARTA FM .
وبتفتيش في المبنى المذكور تبين لنا وجود أجهزة بث أضافية عاملة غير تلك التي تستخدمه إذاعة ARTA FMوالأكثر من هذا تبين أن هذا البث يعود لراديو (MICT) الغير مرخصة في منطقة عامودا وريفها وأن هذه الإذاعة تستخدم مبنى ARTA FM وكذلك تقوم بالبث من نفس البرج في عملية قرصنة واضحة.
واثناء التفتيش والتحقيق مع الإداريين والعاملين تبين لنا أن الإداريين في ARTA FMعلى علم بما يقومون به من بث غير مرخص من أي جهة رسمية او قانونية بالمنطقة لإذاعة اخرى وبناء على ذلك تأكدنا من وجود بث إذاعة (MICT) بشكل غير مرخص من اتحاد الاعلام الحر ـ المعنية بتراخيص المؤسسات و الأنشطة الأعلامية في المنطقة ـ وحيث لم يكن العاملون فيها يملكون أي وثائق رسمية او قانونية تسمح لهم بمثل هذا العمل.
وعليه قامت قوات الاساييش وبهدف إستكمال التحقيق وبناءً على مذكرة التفيش الصادرة عن النيابة العامة في مدينة عامودا بتاريخ 18-2-2014 المصادف يوم الثلاثاء باتخاذ الأجراءات المناسبة ووفق الاصول وبعلم النيابة العامة وموافقتها .
اذ تم توقيف برامج ARTA FM مؤقتاً لمدى ثلاثة ايام كحد اقصى لحين استكمال التحقيقات مع السماح لها في هذه الفترة بالاستمرار في بث البرامج الغنائية والموسيقية وما نود هنا التأكيد عليه مرة اخرى أن ايقاف بث الراديو(MICT) جرى وفقاً للآليات القانونية السائدة نتيجة خرق هذه الإذاعة لكل القوانين والأعراف الموجودة ومحاولتها النشر وراء بث إذاعي اخر وبعلم مسؤولي ARTA FMبها وعدم حصولها على اي رخصة رسمية او اوراق قأنونية تسمح لها بالعمل في منطقة عامودا وريفها وقيامهم بالأحتيال على مؤسسة اتحاد الأعلام الحر . و بعد أستكمال التحقيقات سيتم عرض القضية على المحكمة لأتخاذ ما تراه مناسباً وفق الأصول القانونية.

إدارة أساييش عامودا
19 شباط 2014

رابط مختصر