مراسيم مهيبة في تشييع الشهداء الثلاثة بالحسكة

1٬159 views مشاهدةآخر تحديث : السبت 24 مايو 2014 - 1:35 مساءً

10406565_1480518162165698_8515662325651004554_nشيع الآلاف من أبناء الحسكة أمس جثامين المناضلين الثلاثة أيمن إبراهيم عضو الاسايش وسالار عبدو عضو وحدات حماية الشعب وسليمان أوصمان الذي فقد حياته في تفجير مدرسة حامد محفوظ بحي الطلائع إلى مثواهم الأخير إلى مقبرة الشهيد دجوار في قرية الداودية. وأفاد المكتب الإعلامي لأسايش الحسكة أنه حضر مراسيم التشييع وفد من الإدارة الذاتية لمقاطعة الجزيرة، ضم كل ريزان كلو رئيس هيئة عوائل الشهداء وحكم خلو الرئيس المشترك للمجلس التشريعي وعبد الكريم صاروخان رئيس هيئة الدفاع وكنعان بركات رئيس الهيئة الداخلية،. وحمل المشيعون جثامين الشهداء من أمام مركز الشهيد شيار بحي المشيرفة، متجهين بموكب من السيارات نحو مقبرة الشهيد دجوار في قرية الداودية. بعد العرض العسكري الذي تم تقديمه من قبل وحدات حماية الشعب ألقى كل من مؤسسة عوائل الشهداء وعوائل المناضلين الثلاثة كلمة أكدوا فيها ارتباطهم بدماء شهدائهم وأنهم يزيدون عزما على السير نحو الحرية. كما ألقى إسماعيل ديرك عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي كلمة في المراسم أحيا فيها مقاومة أبطال الحسكة منوهاً أن هؤلاء الشهداء لائقون بهذا الشعب وهذا الشعب أثبت بأنه يليق بدماء هؤلاء الشهداء. من جهته ألقى عبد الغفور منجو عضو إدارة اسايش الحسكة كلمة أكد فيها بأنهم سيستمرون بالسير على درب الشهداء ولن تقف كل المخططات الجبانة التي تريد النيل من إرادة الشعب في وجههم، معاهدين الشعب على إكمال مسيرة الشهداء حتى آخر قطرة من دمهم . في ختام المراسيم تم دفن جثامين الشهداء الثلاثة وسط ترديد الشعارات المنادية بحياة الشهداء .

رابط مختصر
2014-05-24 2014-05-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.