ريدور خليل: تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش كان ايجابيا جداً

559 views مشاهدةآخر تحديث : الأحد 22 يونيو 2014 - 9:50 صباحًا

نشر ريدور خليل الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب على صفحته في فيسبوك تحت عنوان(وجهة نظر خاصة)  حول تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش.تنزيل (1)

قال: لقد قرأت التقرير بدقة شديدة من الألف إلى الياء كما كنت احد الذين استقبلوا وفد المنظمة خلال زيارتهم لروجافا وقد تحدثنا مطولاً عن مجمل الاوضاع وخاصة في يتعلق بالبنود التي تخص وحدات حماية الشعب YPG. بالمجمل التقرير كان اجابيا جداً من عدة نواحي.مع بعض التحفظات والاخطاء الواردة في إعداده … اما من جوانبه الاجابية : 1- توفير الاجواء والارضية المناسبة لزيارة وفد المنظمة والتجوال والتحدث الى كل من ارادوه من دون اي اعاقة وبحرية مطلقة وهذا بشهادة التقرير ومعديه.

2- روجافا المنطقة الاكثر امناً من كافة المناطق السورية التي تمزقها الحروب والصراعات وهذا ايضا بشهادة التقرير ومعديه. 

3- وجود كافة المؤسسات الضرورية التي من شئنها ادارة الشعب ..دفاعياً، أمنياً داخلياً،أجتماعياً،اقتصاديا وسياسياً والاعتراف بوجود نظام قضائي بغض النظر عن نواقصه وما يحتاجه من امكانيات للوصول بها الى المستوى المهني والكفوء.(نسبة للشخصيات والمؤسسات التي زارها وفد التنظيم وهم على رأس اعمالهم)  4- الاعتراف بوجود حكم كردي في المناطق الثلاث (الجزيرة، كوباني وعفرين) وتدار من قبلهم. 

5-التأكيد على وجود محاولات من قبل الادارة او الحكم الكردي على تخطي هذه العقبات فيما يخص كافة القضايا والدليل التوصيات التي قدموها. 

6- الشرح المسهب في الوقائع والبحث في كل شاردة وواردة ودقة التوثيق واستعمال المصطلحات الدقيقة. اما النواحي التي اتحفظ عليها: 

1- تضخيم حزب الاتحاد الديمقراطي كما لو انه الكل في الكل في المنطقة وانه الآمر الناهي واستغفال دور المنظمات والاحزاب الاخرى المشاركة في ادارة (الحكم الكردي) وربط كل شيئ بهذا الحزب بما فيها قوات الاسايش ووحدات حماية الشعب وهذا كلام غير مهني بل يتوافق مع ما يردده البعض من الجهات السياسية المتعارضة مع حزب الاتحاد الديمقراطي. 

2- وصف بهزاد دورسن و نصرالدين برهك على انهم زعماء او قادة في حزب العمال الكردستاني. عدم وجود اثباتات دامغة وملموسة تدين الفعل والاعتماد فقط على اقوال(شهود) ما بين الذي يؤكد الفعل والذي ينفي الفعل.(ادعاء البعض انهم اعتقلو لاسباب سياسية ونفي الاسايش لذالك. 

او ادعاءات التعرض للتعذيب ونفي الاسايش لذلك … الخ. ) باستثناء وجود مقاتلين على الحواجز وهم صغار في السن.(وهذا ما لم نرفضه ولم ننكره) في النهاية فمنظمة هيومن رايتس ووتش هي منظمة مهنية ومراقبة لحقوق الانسان ولا ينتظر منها ان تمدح في احد بل مهمتها تكمن في البحث عن النواقص والاخطاء وتسجيلها وهذا شيئ بديهي جدا وهم مشكورون على ما قدموه من ملاحظات ووجهات النظر في مختلف القضايا وانا اقدر واتفهم دورهم في نطاق عملهم.

واعتى الديمقراطيات في العالم لا تستثنى من النواقص والاخطاء فما بالكم بوضع روجافا والعمر القصير لتجربتها في الادارة في ظل الحرب والهجمات والحصار والفقر والمحيط المجنون الذي يحيط بهذه الجغرافية. 

وهذا ليس دفاعا عن اي خطأ او نقص بل هو واقع معاش ولكن رغم كل هذه الحقيقة الموجعة يجب على كافة المؤسسات المعنية في روجافا وادارة الحكم الكردي اخذ كل ما ورد في التقرير بجدية عاليه واخذ التوصيات المقدمة من المنظمة بعين الاعتبار والعمل على رفع المهنية في العمل في كافة المجالات للوصول إلى الرقي بالمجتمع واحلال العدل والمساواة ليس فقط من اجل تقرير المنظمة بل لانها من متطلبات الشعب وارادة الشعب. 

واعتقد ان هذا هو الهدف لكل مؤسسة ولكل شخص يكافح ويناضل من اجل خدمة هذا الشعب الذي يستحق افضل الاشياء واجملها وهذه مهمة الجميع في القيام بعملية النقد البناء من اجل الوصول إلى المرجو.

رابط مختصر
2014-06-22 2014-06-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.