آخر التطورات الميدانية في محيط بلدة ربيعة الحدودية 7-8-2014م

556 views مشاهدةآخر تحديث : الخميس 7 أغسطس 2014 - 10:20 صباحًا

مركز الأخبار:

آخر التطورات الميدانية في محيط بلدة ربيعة الحدودية :

في تمام الساعة الثانية بعد الظهر من يوم الثلاثاء 5-8-2014م  , أقدمت المجموعات الإرهابية التي تسمى داعش بإحضار طابوراً مدججاً بالأسلحة الثقيلة كمحاولة لاحتلال بلدة ربيعة الحدودية ومن ثم التقدم للدخول إلى مدينة تل كوجر , ولكن نتيجة لتصدي وحدات حماية الشعب برفقة قوات الأسايش لها , كبدتها خسائر فادحة في العتاد و الأرواح , تراجعت و لم تستطع تلك الجماعات دخول للبلدة .

وقد استمرت تلك المعارك بشكل قوي حتى  الساعة ( 9) التاسعة مساءاً ليعم البلدة بعدها هدوءاً نسبياً حتى اليوم التالي لغاية الساعة 1,41 ظهراً  حينما حلقت طائرتان حربيتان من نوع هليكوبتر تابعتان للجيش العراقي لتقصف بعض الأماكن من حول محيط  البلدة  بسبع صواريخ متفرقة  لتشعل النيران فيها .

وفي تمام الساعة السابعة مساءاً من يوم الأربعاء 6-8-2014م عندما تأكدت وحدات الاكتشاف التابعة لـ YPG بأن الجماعات الإرهابية تسحب قوتها  لتعود أدراجها خائبة في نيل مبتغاها مخلفة ورائها جثثاً مرمية على الأرض , لتقوم بعدها  كتائب مختصة من وحدات حماية الشعب بتمشيط القرية لمدة أربع ساعات ومن ثم الاستقرار في مناطق محددة من القرية استعداداً لأية هجمات طارئة على البلدة .

وقد وصل عدد قتلى عناصر الجماعات الإرهابية إلى 45 قتيلاً وتفجير دبابتين و أربع سيارة تابعة لها .

وفي اليوم التالي في تمام الساعة ( 12,15) من منتصف الليل 7-8-2014 م قصفت داعش من مواقع بعيدة البلدة بقذائف هاون ومن ثم حاولت دخول البلدة مرة أخر ,ولكن نتيجة لتصدي وحدات حماية الشعب لها مما أدى ذلك إلى اندلاع اشتباكات عنيفة استمرت حتى الساعة ( 2,35 ) بعد متصف الليل , كان نتيجتها هزيمة الجماعات الإرهابية ومنعها من التقدم وتكبيدها خسائر كبيرة .

والآن 7-8-2014م البلدة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب , مع تمكين YPG لمواقعها في بلدة المحمودية العراقية.

والجدير ذكره أن قوات البيشمركة التي كانت برفقة وحدات حماية الشعب في قرية المحمودية  انسحبت الأربعاء 6-8-2014 من القرية  لتخرج من باب سيمالكا  الحدودي عائدة إلى إقليم كردستان , وعند استجواب مراسل قوات الأسايش لأحد العناصر عن سبب الانسحاب , أقر عنصر البيشمركة بأنهم لا يملكون قراراً رسمياً من القيادة في البقاء أو في القتال  كما أن داعش قوية و لا نستطيع مجابهتهم .

وقد أفادنا مراسلنا بأن مراسلي قنوات كلي كردستان و  بهدينان و روناهي و مراسلي وكالتي فرات وهاوار هم فقط الذين كانوا متواجدين في البلدة برفقة وحدات حماية الشعب .

ومن جهة أخرى قامت  قوات الأسايش بتأمين أكثر من 150 سيارة نقل لترسلهم إلى جبال شنكال لمساعدة الأهالي  لمن لا يملكون سيارات خاصة لجلبهم بحسب قرارهم إما إلى مخيم نوروز المخصص لللاجئين في ديرك أو لمساعدتهم في العبور بهم من باب سيمالكا الحدودي ليعودوا إلى إقليم كردستان .

 

  مركز الإعلام لقوات الأسايش في روجآفا

7-8-2014م

1

 2

34

رابط مختصر
2014-08-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.