تقرير عن القذائف التي سقطت على قامشلو اليوم 14/9/2014

1٬205 views مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 15 سبتمبر 2014 - 1:18 صباحًا

اليوم داعش تكشف عن حقدها الدفين اتجاه مدينة الحب قامشلو وتقصفها بصواريخ غراد وهدفها الاول والاخير هم المدنيون لان قتل الحياه هي فلسفتهم ونهجهم هو الموت

اليوم شهدت قامشلو سقوط العديد من صواريخ الحقد والغدر من جماعات الكفر المسماه داعش

فاليوم سقطت قذيفة في حي قدوربك بمنزل احد المواطنين ادت الى استشهاد طفل ويدعى احمد شادي محمد بكور واخته وجرح ثلاثة اخرين من نفس العائلة وهم الان في المشفىSAM_1057نسخ

كما سقطت بعدها قذيفة على المربع الامني لم تعرف تفاصيله لدى اسايش قامشلو

كما سقطت قذيفة داخل حديقة احد المنازل في حي الموظفين  ولم تنفجر وقامت وحدة الهندسة في اسايش قامشلو بفكها و اتلافها

وسقطت القذيفة الرابعة في الحي الغربي بالقرب من مركز سوتورو نتجت عنها اضرار مادية10610524_1463169153971517_3086094929756126776_n

والخامسة سقطت في حي الاشورية واسفرت عن استشهاد الفتاة  شيلان ابراهيم حسن البالغة من العمر 24 سنة وهي طالبة جامعية

1111

كما سقطت قذيفة على مخيم للاجئين بالقرب من كازية ملا حاجي ادت الى استشهاد طفل ووالدته .

وكذلك سقطت واحدة بالقرب من سادكوب ولم تسفر عن خسائر

كما سقطت قذيفتان  في الاراضي الزراعية بالقرب من سيكركا ولا اضرار

ان قصف مدينة قامشلو بهذه الهمجية يدل على انه لا يجب التهاون مع الارهاب ويجب ان ندافع عنها بكل مكوناتها وطوائفها

وندعو المواطنين للتعاون معنا والتبليغ عن أي شخص مشتبه به وذلك على الارقام التالية

اسايش قامشلو : 456195

اسايش عنترية : 466272

اسايش قناة سويس : 450461

اسايش قدوربك  : 463854

اسايش غربي: 424723

اسايش كورنيش : 442379

اسايش هلالية :  432892

 

المكتب الإعلامي لقوات اسايش قامشلو

14 / 9  / 2014 

رابط مختصر
2014-09-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

قوى الامن الداخلي Asayish