آساييش المرأة في جل آغا مثال يحتذى به

1٬054 views مشاهدةآخر تحديث : الخميس 27 ديسمبر 2018 - 3:58 مساءً

تقرير : روكن عبدالله

تصوير: جكدار  محمد – دليل عرفات

المرأة الكردية منذ الأزل معروفة بإرادتها القوية وسعيها في نيل حريتها التي هي مقياس حرية مجتمعها، فكلما تطورت حرية المرأة فهو دليل على تطور المجتمع.

 ومنذ بداية ثورة روج افا شاركت المرأة في جميع الفعاليات والنشاطات بما فيها الجانب العسكري، مثبتة نفسها من خلال انضمامها الى وحدات حماية المرأة واساييش المرأة و حملها السلاح الى جانب الرجل وأصبحت مقاومتها مثالا يحتذى به في العالم ومكسرة العادات والتقاليد البالية.                                                                                                                                                           

ومن مشاركات المراة في بلدة جل آغا انضمامها لقوات آساييش المرأة، حيث التقى المكتب الاعلامي لآساييش المرأة في جل آغا بعدد من الشابات اللواتي انضممن لآسايش المرأة وتحدثن عن دورهن وطبيعة عملهن.

“فاطمة فرحو” العضوة الإدارية في آساييش المرأة في جل اغا قالت: تأخر افتتاح مركز آساييش المرأة في جل أغا بسبب القيود 1التي فرضها المجتمع على المرأة من عادات وتقاليد في المنطقة، لكن مع بداية الثورة تحدت المرأة في جل آغا جميع تلك القيود واستطاعت فرض شخصيتها ووجودها من خلال مشاركتها في وحدات حماية الشعب ypj وقوات الآساييش.

وتابعت فرحو حديثها : اننا في المركز نقوم بتدريب المنتسبات الجدد وذلك من خلال دورات تدريبية وتثقيفية للتعرف على عمل آساييش المرأة سواء في المركز أو على الحواجز وكذلك نستقبل جميع الشكاوى المتعلقة بالمرأة ومعالجتها أو تحويلها إلى منظمة اتحاد ستار المعنية بشؤون المرأة .

أما “جاندا يوسف” عضوة الآساييش فقالت :نحن جاهزون وواثقون من قوتنا وبإرادتنا سنواجه جميع العوائق  والمصاعب ونقوم بجميع الأعمال المكلفة ألينا بكل روح رفاقية.                                                                                                                                    

اما العضوة “جاندا علي” اوضحت لنا سبب انتمائها لآساييش المرأة بالقول: في البداية كنت مترددة في الانتساب الى قوات الآساييش وذلك خوفا من عقلية مجتمعنا، ولكن بعد الانتصارات والتضحيات التي قدمها ypj واساييش المرأة أدركت وقتها مدى قوة ارادة المرأة واصرارها، فانضممت الى آساييش المرأة واقوم بكافة الاعمال التي تقع على عاتقي من اجل امن وحماية المنطقة .3

كما كان للمواطنات أراء عن آساييش المرأة حيث تحدثت  أريوان سليمان بالقول: ثورة روجآفا أعطت للمرأة حريتها في اثبات شخصيتها وانها قادرة على القيام باي عمل وقوات آساييش المرأة أكبر مثال يحتذى به في شخصية المرأة وارادتها وكسرها للقيود التي فرضها المجتمع الذكوري.

ادرك المجتمع في روجآفا على وجه العموم ومنطقة جل آغا على وجه الخصوص بأنه لا يمكن المسير في هذه الثورة بدون المرأة وهي القادرة على القيام بأعمال قد يعجز الرجل عنها لذلك بادرت في انضمامها في جميع المؤسسات والمنظمات التابعة لحكومة الادارة الذاتية.

رابط مختصر
2018-12-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.