الجندرمة التركية ووحشيتها تجاه مواطني روجآفا

3٬621 views مشاهدةآخر تحديث : الأحد 26 أبريل 2015 - 2:07 مساءً

الجندرمة التركية تستمر بوحشيتها تجاه الشعب الكردي بعد فشل جميع مخططاتها, وأستمرارا لوحشيتها الممنهجة تقوم بالاعتداء بالضرب وتعذيب عدد من المواطنيت اثناء محاولتهم العبور الى شمال كردستان في كل من عامودا وسري كانيه.1

ففي مدينة سري كانية تعرض خمسة مواطنين من المكون العربي للضرب على يد الجندرمة التركية بعد تقييد ايديهم وضربهم بالسلاسل الحديدية واحراق جميع الاموال والاجهزة الخلوية والبطاقات الشخصية التي كانت بحوزتهم وتم تقلهم على اثرها الى مشفى السلام بسري كانيه.

وفي مدينة عامودة تعرض الواطن محمد مهدي العمري للتعذيب الوحشي دون السماح لاحد بالاقتراب منه واسعافه لساعات, نقل على اثرها الى احد مشافي مدينة قامشلو وهو في حالة صحية حرجة حسب ما افاد به الاطباء.

والجدير بالذكر انه ليست المرة الاولى التي يتعرض فيه المواطنين للضرب والقتل والتعذيب على يد الجندرمة التركية بغية تنفيذ مخططاتها الوحشية واستكمالاً للحصار وللدعم الذي تقدمه لمرتزقة داعش.

رابط مختصر
2015-04-26 2015-04-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.