آساييش المرأة تحمي أخلاق المجتمع

2015-06-21T15:22:59+02:00
2018-12-27T15:38:49+02:00
الأخبار
21 يونيو 20151٬369 views مشاهدة
آساييش المرأة تحمي أخلاق المجتمع

 ريحان جودي

مع بداية ثورة روجآفا وبناء المؤسسات تحت سقف الإدارة الذاتية تم تشكيل قوات آساييش المرأة لتكون الدعامة الأساسية التي تحافظ على حقوقها وحمايتها ولتختص بقضايا المرأة على شكل الخصوص، ونظراً إلى ازدياد نسبة الدعارة وانتشارها في المجتمع وذلك بسبب تدني مستوى التوعية والأخلاق لدى الفئة الشابة في المجتمع أدت إلى خلق  خطر حقيقي يتربص بأخلاق المجتمع، وتطلب حلول سريعة من اجل مواجهتها والحد من انتشارها، لأن هذه الظاهرة تعكس بشكل كبير إلى المرأة مهينة شخصيتها وإبرازها ضعيفة عديمة الإثبات ضمن المجتمع يتم التحكم بها كآلة.11111

وعلى أثره قامت قوات آساييش المرأة بدورها ببدء حملة للقضاء على هذه الظاهرة، من خلال لجنة مختصة ومدربة بشكل جيد التي لجأت بدورها إلى تحرياتها السرية والمراقبات الميدانية واعتقال الأشخاص الذين يمارسون هذه الظاهرة، والتي أصبحت عادة روتينية لهم والمتاجرة بأجسادهم من اجل مبالغ مالية، وكشف الشبكات التي تستغل القاصرات لمنفعتهم الشخصية ومحاسبتهم ، وأيضاً إقامة مراكز خاصة لتوعية وحماية القاصرات من خلال دورات تدريبية وثقافية التي  توضح أثارها السلبية على الشخص والمجتمع وكيفية مواجهتا وإصدار منشورات توعوية وتقارير بهدف تجنب هذه العادة.

وبفضل هذه  الإجراءات والعقوبات التي فرضتها قوات الآساييش على أصحاب هذه الآفة الاجتماعية، نجد أن نسبة هذه الظاهرة في تناقص حسب الإحصائيات التي بينتها مكتب إعلام آساييش المرأة العام.

وهكذا نرى بأن ثورة روجآفا كان لها الدور الأمثل في توعية وتغيير فكر المجتمع نحو الأفضل، وذلك من خلال المؤسسات العسكرية والمدنية التي تحافظ على حقوق جميع مكوناتها بحيث كانت للمؤسسات التابعة للمرأة الأفضلية للدفاع عن حقوق المرأة، كونها كانت مسلوبة من قبل.

رابط مختصر