ثورة 19 تموز .. عطاءات لا تنضب

الأخبار
19 يوليو 20151٬075 views مشاهدة
ثورة 19 تموز .. عطاءات لا تنضب

إسماعيل شيخو – آساييش سري كانيه
كلنا يعلم ولا يخفى على احد.. ان ثورة التاسع عشر من تموز ثورة حقيقية بكل ما للكلمة من معنى .
انطلقت الثورة واندلعت شرارتها في مقاطعة كوباني عام 2012 واجتاحت كامل رقعة روجآفا ، هذه الثورة أثبتت حسها الوطني وحققت خلال أربعة أعوام الكثير من الانتصارات والانجازات الرائعة على كافة الأصعدة.. وإذا ما تحدثنا عن ما حققته ثورة روجآفا ومدى تأثيرها على العالم اجمع فأننا سنحتاج إلى صفحات وصفحات ولن نوفيها حقها كاملة سواء على الصعيد العسكري والسياسي والاجتماعي والثقافي والدبلوماسي..
لقد حققت ثورة 19 تموز بالفعل خطوات وقفزات نوعية كثيرة وجمة لاتعد ولاتحصى..هذه الثورة أخذت في السير بالمجتمع نحو برDSC_0791 الأمان والاطمئنان ، وذلك من خلال تأسيس نظام ديمقراطي.. وإحياء أخوة الشعوب.. والعيش المشترك لجميع المكونات من كرد وعرب وسريان وشركس وتركمان وغيرهم.. مما جعل من روجآفا لوحة فسيفساء رائعة الجمال ، كما والجدير ذكره هنا أيضاً ان ما كان يتحقق من انتصارات عسكرية على ارض الواقع منذ بداية انطلاق هذه الثورة.. وبالتوازي مع هذه الانتصارات والانجازات التي كانت تتحقق .. كان لابد من تشكل قوى الأمن الداخلي.. لأجل الحفاظ على امن وراحة المواطنين وحماية المؤسسات والمراكز والممتلكات والمرافق العامة.. فتأسست قوات الآساييش التي أصبحت العين الساهرة التي لا تنام حين ينام الناس ، هذه القوات قامت ومنذ بداية الثورة بأداء واجباتها وتنفيذ المهام الموكلة إليها في الحفاظ على راحة وسلامة الناس وذلك بكل أمانة وإخلاص.. وقد افتتحت الأكاديميات التي خرجت ولاتزال تخرج المئات من العناصر الذين شاركوا في حملات تطهير تراب روجآفا من دنس الإرهابيين المرتزقة ، كما ويعلم القاصي والداني إن قوات الآساييش قد سطرت أروع ملاحم البطولة والفداء ، وبذلت تضحيات جسام ، وقدمت قوافل الشهداء الذين رووا تراب روجآفا بدمائهم الزكية والطاهرة في سبيل أن تبقى روجافا آمنة.

رابط مختصر