العيد في قامشلو بحماية الآساييش

2015-09-23T18:32:09+02:00
2018-12-27T15:36:09+02:00
الأخبار
23 سبتمبر 20151٬042 views مشاهدة
العيد في قامشلو بحماية الآساييش

تقرير: زنار علي – جوان حسو

للمسلمين مناسبات عديدة لعل اكبرها من حيث الشهرة والاحتفال عيد الأضحى الذي يصادف اليوم العاشر من ذي الحجة، حيث يحتفل العالم الاسلامي بهذه المناسبة في كل انحاء العالم ، وفي روجآفا لا يخلو العيد من الابتهاج بقدومه .
فتعم الفرحة والسرور النفوس وتظهر الابتسامة على شفاه الاطفال والكبار ويترافق هذه الاحتفالية استعدادات وطقوس معينة .
وضمن ذلك اشارت المواطنة فاطمة علي وهي من سكان مدينة قامشلو : “في كل عيد نقوم بالتجهيزات اللازمة من صناعة الحلوى الى شراء الالبسة كعادة ورثناها عن آبائنا واجدادنا”.000001
والبعض الآخر يفضلون الذهاب الى مراكز واماكن الفسح والاسترخاء والترفيه كما أشار الى ذلك المواطن ريزان عيسى بقوله : ” نزور في هذا اليوم الاهل والاصحاب بالإضافة لاصطحاب الاطفال للتنزه في الحدائق”.
ولكي تستمر هذه المظاهر المليئة بالفرح والاستقرار لابد من وجود شعور بالأمن والامان وعلى ذلك شهدت مدينة قامشلو استنفاراً امنياً من قبل قوات الاساييش في قامشلو وغيرها من مدن مقاطعة الجزيرة .
وفي هذا أكد مسؤول اساييش السوق شيار ابراهيم :” قمنا بمجموعة من الاجراءات الامنية حيث احكمنا سيطرتنا على جميع الشوارع والميادين الرئيسية تحسباً لأي اعمال شغب او عنف , وذلك بمساعدة ومساندة الشعب .”
وظهرت الراحة على وجوه العامة بمشاهدتهم لقوات الاساييش وهم يقومون بالحماية وحرصهم على اتمام هذه المناسبة بكل اصرار وتصميم .
هنا قالت السيدة وليدة محمد وهي من سكان قامشلو : أتمنى ان تكون منطقة روجآفا بخير وسلامة بحماية الاساييش الذين بفضلهم نستطيع ان نتسوق بأمان ودون خوف”.
كما بين جودي وهو عضو في الاساييش :” انا هنا للمشاركة بالحماية والمحافظة على الامن والامان وسعيد بقدوم العيد ورؤية الفرحة في عيون الناس”.
ومما زاد من الامن تكاتف الشعب مع قوات الاساييش ليتقدم العيد بابتسامته المعهودة والتي فقدت في كثير من المناطق ولكنها بقيت وستبقى في روجآفا طالما راية الاساييش ترفرف فوقها .

رابط مختصر