الحواجز و أهميتها في روجآفا

3 نوفمبر 2015412 views مشاهدة
الحواجز و أهميتها في روجآفا

تقرير: ميتان عامودا

الحواجز هي الخلية الأساسية ضمن الهيكلية التنظيمية لقوات الآساييش, و التي يتم من خلالها بسط الأمان الداخلي لمدن روجآفا, وقد ظهرت الحواجز مع تشكل قوات الآساييش في روجآفا, لحماية المدن من الهجمات الإرهابية, ولسد الفراغ الأمني الحاصل مع تحرير المناطق.
حيث يقول إدارة أمن الحواجز في عامودا (آلان خالد):
بدأت الحواجز بشكل بسيط وبدائي في بداية الأمر ليتم تطويرها بشكل متدرج لتصل إلى الشكل الذي عليه الآن تنظيمياً وأمنياُ من أضواء ليلية وإشارات مرورية واستعمال الأجهزة اللوحية الذكية لسهولة العمل والتدقيق على الهويات الشخصية وفي هذا السياق قال العضو “آلان خالد” الإداري في أمن الحواجز لآساييش عامودا “كانت الحواجز في البداية عبارة عن وضع الحواجز بشكل عشوائي على مداخل المدن, وبمرور الوقت أصبحت الحواجز التي تضعها قوات الآساييش, تأخذ منحاً آخر, لتصبح أكثر تنظيماً وانضباطاً.
وتأتي أهمية الحواجز من خلال بسط السيطرة على جميع مداخل ومخارج المدن والقرى المحيطة لمنع أي عمل قد يهدد أمن المنطقة من أي خطر يهددها, وذكر “خالد” “بأن الهدف من الحواجز سد الطريق أمام دخول الإرهابيين و العناصر المتعاونة معهم, إلى مدن روجآفا من جهة, وبث الأمان على الطرقات من خلال حماية المدنيين من عمليات التشليح, ومنع إدخال المواد الممنوعة من جهة أخرى.
وفي ذات السياق ذكر “خالد” بأن الحواجز تعتبر بمثابة خط للجبهة من حيث أهميتها والدقة في العمل فيها والابتعاد عن الأخطاء الصغيرة قبل الكبيرة لأن الحواجز الأمنية التي تضعها الآساييش تكون المستهدف الرئيسي للأعمال الإرهابية, “بإمكاننا أن نعتبر الحواجز خط الجبهة الأمامي للمدن, لأنها كانت وما زالت مستهدفة وبشكل رئيسي في الهجمات التي يقوم بها المرتزقة ضد مرتزقات شعب المنطقة بمختلف مكوناتهم بعد تكبدهم خسائر فادحة في مقاطعتي الجزيرة و كوباني .
وعن آلية العمل والتنظيم أول ما ذكره لنا خالد هو عزيمة الأعضاء على الحواجز وتحملهم الكثير من الصعوبات بعزيمة جبارة وإرادة قوية من عوامل الطقس والساعات الطويلة التي يؤدون واجبهم فيها “المصاعب التي تواجهنا عديدة, فالعمل لساعات طويلة و متواصلة وخاصة في ظروف الطقس, لكن ذلك لن يكون عائقاً أمام الواجب الكبير الذي نتحمله”
واستكمل “خالد” حديثه عن الوضع التنظيمي للتدقيق والعمل والتفتيش على الحواجز باعتماد التدقيق في الهويات الشخصية والأوراق الثبوتية للمواطن والمركبة الآلية وتوعية المواطنين عن أهمية الحاجز وعن التعاون الذي يجب أن يكون منتشراً بين أعضاء الآساييش والمواطنين.
الحواجز نقاط الوصل الرئيسية والسد المنيع تنتشر في جميع مداخل ومخارج مدن ومناطق روجآفا التي مازالت تتحرر واحدة تلو الأخرى من المرتزقة ليتم بسط السيطرة الكاملة وبسط الأمان فيها ليكون عصب هذا الأمان الحاجز الذي نقف عليه للقيام بواجبه.

رابط مختصر