بيان صادر عن القيادة العامة لآساييش روجآفا

2015-11-14T10:11:07+03:00
2018-12-27T14:36:42+03:00
البيانات
14 نوفمبر 2015434 views مشاهدة
بيان صادر عن القيادة العامة لآساييش روجآفا

إلى شعبنا والرأي العام:

كثرت في الآونة الأخيرة الأقاويل والأفعال التي تهدف إلى دفع قوات الآساييش التصرف بشكل خاطئ, لتشويه سمعة قواتنا, لكننا أكدنا وفي أكثر من موقف ثباتنا على مبادئنا الأساسية.
فقد صرحت بعض شخصيات المجلس الوطني الكردي “ENKS”, بقيام قوات الآساييش باعتقال المشيعين ضمن مسيرة تشييع شهيدين من روجآفا استشهدا ضمن القوات المدافعة عن شنكال وتفريقهم وإطلاق الرصاص عليهم, وعرقلة المسيرة المرافقة للشهداء أثناء مرورها في مدينة قامشلو.
إنما نرد على هذه التصريحات بأن نوضح الحقيقة بالكامل, حول ما حصل, فقد تم اعتقال ثمانية أشخاص شكلوا دورية يدّعون بها حماية مسيرة التشييع ويرتدون اللباس العسكري, ويحملون سلاحاً غير مرخص, خمسة منهم قاموا باستبدال لباسهم العسكري, لأنهم لا ينتمون إلى أي مؤسسة أمنية, تُعْنى بحماية الأمن والأمان, داخل مناطق الإدارة الذاتية في روجآفا.
كل الاتهامات التي وجهت إلى قواتنا هي منافية للحقيقة, ولا تمت للواقع بصلة, لأن البينة على من ادعى, وكل تهمة وجهت لنا لم يرتبط بها أي إثبات أو دليل إنما هي محض افتراءات.
نحن كقوات الآساييش, لدينا كامل الاحترام والتقدير للشهداء, فالشهادة مقدسة, والشهيد مقدس, ولم نمنع يوماً مراسيم تشييع الشهداء, بل على العكس فقواتنا تكون في الجاهزية التامة لتسيير مراسيم الشهداء وفتح الطرقات لها وتأمين حمايتها.
فـ على شعبنا الحذر من مثل هكذا اتهامات وافتراءات, فهي تهدف لنزع الثقة التي بنيت بين قواتنا وشعبنا في روجآفا بكافة مكوناته وانتماءاته.
القيادة العامة لقوات آساييش روجآفا
14/11/2015

رابط مختصر