القيادة العامة لقوات آساييش روجآفا تزور كنيسة مار يعقوب للسريان الارثوذوكس .

2016-01-17T09:29:15+02:00
2016-01-17T10:50:27+02:00
الأخبار
17 يناير 2016781 views مشاهدة
القيادة العامة لقوات آساييش روجآفا تزور كنيسة مار يعقوب للسريان الارثوذوكس .

زار وفد من القيادة العامة لقوات آساييش روج آفا كنيسة مار يعقوب للسريان الارثوذوكس, بهدف شرح الأحداث الأخيرة التي دارت في مدينة قامشلو.
وضم الوفد كل من القيادة العامة لقوات آساييش روج آفا برئاسة القائد العام لقوات الآساييش في روج آفا “جوان ابراهيم” والقيادية في قوات آساييش المرأة في روج افا “ايتان فرهاد” ووفد من العشائر والشخصيات العربية في المقاطعة كنيسة مار يعقوب للسريان الارثوذوكس في مدينة قامشلو وسط أجواء أمنية عالية.
وتأتي هذه الزيارة لشرح أسباب الأحداث التي دارت مؤخراً في مدينة قامشلو في الـ12 والـ13 من الشهر الجاري .
واستقبل الوفد بترحيب كبير من قبل بطريرك انطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الارثوذوكسية في العالم أجمع “مار اغناطيوس أفرام الثاني “ووفد من البطاركة وبمشاركة العشرات من المكون السرياني والأرمني والآشوري في المدينة .
هذا وبعد الاستقبال والترحيب تم مناقشة آخر التطورات والأحداث التي دارت في مدينة قامشلو مؤخراً بعيداً عن أعين الإعلام والكاميرات.
وأوضحت القيادية في قوات الآساييش “آيتان فرهاد” أن الزيارة جاءت بهدف الترحيب ببطريك انطاكية وسائر المشرق مار أفرام اغناطيوس أفرام الثاني ولشرح وتوضيح الأحداث التي دارت في مدينة قامشلو مؤخراً والخلفيات السياسية التي أرادت النيل من أخوة الشعوب في المنطقة , وأن كافة الأطراف بينت مدى ارتباطهم بالأرض السورية وبأخوة الشعوب المتعايشة وبعدهم كل البعد عن التمييز والحروب الطائفية التي تهدف إليها بعض الأطراف السياسية والعسكرية، وأكدت على مدى جدية كافة الأطراف بضرورة توحيد وتكثيف الجهود ضد القوى الإرهابية الهادفة إلى تشتيت المنطقة مشيرةً إلى المجموعات المرتزقة (داعش )وسياسات الدول الاقليمية في المنطقة.
واختتمت الزيارة وسط أجواء أبدت ارتياح كافة الأطراف لما توصلت إليها الزيارة والاجتماع.

رابط مختصر