بحثه عن علاج لمرضه كان كفيلاً بإنهاء حياته

قوى الامن الداخلي Asayishآخر تحديث : الخميس 30 يونيو 2016 - 10:29 صباحًا
بحثه عن علاج لمرضه كان كفيلاً بإنهاء حياته

مصطفى شاهين

قتلت الجندرمة التركي شاب معاقاً أثناء محاولته عبور الحدود إلى باكور كردستان لتلقي علاجه مقابل مدينة كوباني, يوم أمس.

بعد محاولات عديدة قام بها الشاب “مسلم عزالدين عثمان” البالغ من العمر 23 لم يتمكن من الذهاب إلى شمال كردستان لتلقي العلاج بسبب رفض السلطات التركية إعطائه الموافقة بالعبور من معبر “مرشد بينار”, إلا انه لقي حتفه على يد الجندرمة التركية فأثناء محاولته عبور الحدود المحاذية لمدينة كوباني أطلق حرس الحدود الرصاص الحي عليه حسب ما أفادته إدارة قوات آساييش كوباني.

وحسب ما أفاده تقرير الطبيب الشرعي فإن الشاب مسلم أصيب بثلاث طلقات إحداها كانت في الرأس مما أردته قتيلا على الفور.

والجدير بالذكر بأن “مسلم” كان معاق القدمين ويشكو من مرض الكبد.DSC03837

رابط مختصر
2016-06-30 2016-06-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

قوى الامن الداخلي Asayish