الكلمة التي ألقاها القيادي “جوان إبراهيم” في تخريج ضباط مكافحة الإرهاب

6 يوليو 2016474 views مشاهدة
الكلمة التي ألقاها القيادي “جوان إبراهيم” في تخريج ضباط مكافحة الإرهاب

بعد انقضاء شهر رمضان الكريم تهنئ القيادة العامة لقوات الآساييش, العالم الإسلامي بحلول عيد الفطر المبارك وتقول : كل عام والأمة الإسلامية كانت ولا تزال وستبقى بألف خير.logo asayish

وتنتهز قوى الآساييش هذه المناسبة لتقول أنها لن تسمح لأي قوة إرهابية في العالم أن تشوه صورة الإسلام, السلام الحقيقي, الذي يدعو للمحبة والتآخي والوئام.

وتؤكد أننا مقبلون على بداية عصر جميل ,وماضون في طريقنا لبناء وتعزيز وترسيخ مشروع الأمة الديمقراطية ,الأمة التي تؤكد على أخوة الشعوب والعيش المشترك وفق مبادئ العدل الانساني وترفض شتى أنواع العنف والقمع والاستبداد التي تمثلت في تلك القوى الظلامية التي سميت بداعش وأخواتها.

وتؤكد قوى
الآساييش أنها كانت ولا تزال على رأس القوى الطليعية التي كافحت الإرهاب في روجافا من أقصى مشرق سوريا إلى أقصى مغربها بدءاً من ديرك وتل كوجر, ومرواً بالهول والشدادي ومنبج وكوباني ,وصولآ لجرابلس واعزاز وعفرين , وقدمت المئات من الشهداء الذين سطروا بدمائهم أروع الملاحم و البطولات على مر التاريخ.

إننا نوضح للعالم أجمع أن من مهمات قوى الآساييش هي المحافظة على الأمن والسلم الأهلي لتحقيق الاستقرار والأمان لجميع مكونات الشعب السوري من كرد وعرب وسريان وأشور وججان وشركس وتركمان, وأن قوى الآساييش هي قوة سورية وطنية بامتياز حريصة على وحدة الأراضي السورية من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب ,وهي مستعدة أن تقدم شتى أشكال الدعم والمساندة للقضاء على الإرهاب واجتثاثه من الجذور سواء أكان في الشرق أو في الغرب لتحقيق الأمن والاستقرار في العالم ….

وها نحن في ختام حفل ٍ لتخريج دفعة جديدة من الضباط الأمنيين المختصين بمكافحة الإرهاب ,وهم على أهبة الاستعداد لتحقيق تلك المهام.

رابط مختصر