إصابة شاب وطفل بطلق ناري من قبل الجندرمة التركية

109 views مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 25 يوليو 2018 - 12:58 مساءً

في صباح اليوم – الأربعاء 25 تموز/يوليو، وبالقرب من مدينة سريه كانيه، أصيب مواطنين أثنين بطلق ناري على الحدود المحاذية للدولة التركية، أُسعفا على إثر ذلك إلى مشفى روج بالمدينة.

أصيب الشاب “موسى عبيد الهرم” البالغ من العمر 38 عاماً من سكان مدينة الحسكة، والطفل “علي ناجي علي” البالغ من العمر13 عاماً من قرية توينة التابعة لمدينة الحسكة، وذلك إثر طلق ناري من قبل الجندرمة التركية.

حيث أفاد موسى الهرم بأنه بائع فروج ولديه منزل في سري كانيه، وأنه أثناء تنزيل حمولته في منزله تعرض هو والطفل علي لإطلاق نار من الجانب التركي، كما وتم إطلاق النار على كل من حاول مساعدتهما بالبداية، إلى أن تم إسعافهما إلى مشفى روج بسري كانيه ومن ثم إلى مدينة الحسكة.

هذا وأفاد الطبيب المشرف أن موسى قد أصيب بكسر في عظام الفخذ الأيسر من القدم نتيجة العيار الناري، أما بالنسبة لإصابة الطفل علي فهي خدش بسيط في البطن، وحالتهما الآن مستقرة.

والجدير بالذكر أن الجندرمة تتقصد القيام بمثل هذه الحالات اللا إنسانية بحق المواطنين الأبرياء القاطنين بالقرب من الحدود المحاذية للدولة التركية.

رابط مختصر
2018-07-25 2018-07-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

قوى الامن الداخلي Asayish