هيئة الداخلية في إقليم الجزيرة تعقد أجتماعآ في “قامشلو”

55 views مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 - 1:56 مساءً
عقد ظهر يوم أمس الاثنين 19نوفمبر / تشرين الثاني، الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة ” كنعان بركات ” أجتماعآ موسعا لأعضاء قوات الآساييش قامشلو.
 
بحضور الإدارة العامة لقوات الآساييش وعدد من الضباط و الإداريين والأمنيين وقوات آساييش المرأة في قامشلو ، بدأ ” بركات” الأجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء ، استهل الحديث بعدها بشرح آخر التطورات السياسية والعسكرية التي تشهدها عموم مناطق سوريا ، والشمال السوري على وجه الخصوص.
وتابع حديثه بتسليط الضوء على ممارسات فاشية الجيش التركي بحق أبناء شعبنا وسط صمت دولي واضح.
 
فيما أثنى ” بركات ” على الجهود التي يتم بذلها من قبل أعضاء وعضوات قوات الآساييش ، مشيراً إلى الوضع الحساس الذي نعيشه يتطلب المزيد من المثابرة في العمل ، منوها إلى أن أمان الوطن يبدأ من سلامة المواطن.
 
#Kurdi
 
Desteya hindirîn ya kantona cezîrê li bajarê “Qmişlo” civînek li dar xist
 
Duh di roja duşembê dîrok /19/mijdarê , serokê hev beş yê desteya hindirîn ya kantona cezîrê ” Kenan Berekat” civînek ber fireh ji endamên asayîşê yê Qamişlo re li dar xist .
 
Bi amadehiya rêveberya giştî ya hêzên asayîşê û hejmarek ji serbaz û rêveberî û ewlekarî û hêzên asayîşa jin ta Qamişlo , civîn bi xwileyekê rêzgirtin li ser giyanên şehîdan pêk hat , piştre li ser van bûyerên dawî ku di herêmê de cêdibin û pêşketinên siyasî û leşkerî ku di demên dawî de hatin diyar kirin di tevahî herêmê Sûryê , û bakurê sûryê bi taybrt .
 
Her wiha axaftina xwe wiha berdewam kir û bal kişand ser êrîşên faşista turk li ser miletê me û di nava bê dengiya dewletan de bi awayekî diyar .
 
“Berekat” anî ser ziman li ser keda ku ji aliyê endamê jin û mêr ve tên kirin ,
Da nîşan kirin ku pêwîste ku bihtrîn gavên sereke û girîng ji aliyê kar ve bên avaêtin , da ku aramî û aşitî di nava welatê mede ava bibê.
رابط مختصر
2018-11-20 2018-11-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

قوى الامن الداخلي Asayish