الجندرمة التركيا تعاود استهداف مواطني شمال وشرق سوريا بالقرب من الحدود .

قوى الامن الداخلي Asayishآخر تحديث : الخميس 25 يوليو 2019 - 12:29 مساءً
الجندرمة التركيا تعاود استهداف مواطني شمال وشرق سوريا بالقرب من الحدود .

تواصل قوات حرس الحدود التركي (الجندرمة)، استهداف المدنيين العاملين بل أراضي الزراعية بالقرب من الحدود الشمالية لشمال وشرق سوريا.

حيث استهدفت ظهر الأمس /الاربعاء ٢٤ تموز، برصاصها الغادر المواطن ” كانيوار شاهين”٢٩ عاماً في قرية غريب اثناء عمله ضمن أرضه، بطلقتي قناص اخترقتا كتفه الأيمن ، ليتم اسعافه من قبل الأهالي إلى مشفى كوباني لتلقي العلاج اللازم.

وافاد مكتب مكافحة الجريمة المنظمة في إقليم الفرات. بأن المواطن “كانيوار ” تم استهدافه من قبل الجندرمة التركيا أثناء قيامه بعمله ضمن ارضه ، والتي تبعد حوالي ٧٠٠ متر عن الحدود .كما افادت بأن الموطنين الذين يقطنون بالقرب من الحدود لا يمكنهم العمل ضمن اراضيهم الزراعية لاستهدافهم المتكرر من قبل حرس الحدود التركي .

جدير بالذكر بأن الجندرمة التركيا تقوم بين الحين والاخر باستهداف المدنيين القاطنين بالقرب من الحدود الفاصل بين شمال وغرب كردستان ،وذلك بصمت مطبق من منظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الانسان .

فقتل المواطنين عبر استهدافهم المتكرر من قبل “الجندرمة” بالقرب من الحدود الفاصلة بين شمال وشرق سوريا وتركيا هو الحدث الابرز التي يتكرر دوماً

رابط مختصر
2019-07-25 2019-07-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

قوى الامن الداخلي Asayish