القائد العام لقوى الأمن الداخلي شمال وشرق سوريا ” بلادنا أمنة بمقاومتها وهدفنا السلام مع الجوار

2019-09-25T12:04:51+03:00
2019-09-26T00:07:53+03:00
الأخبار
25 سبتمبر 2019369 views مشاهدة
القائد العام لقوى الأمن الداخلي شمال وشرق سوريا ” بلادنا أمنة بمقاومتها وهدفنا السلام مع الجوار

21 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyêأنهت أكاديمية الشهيد محي الدين لقوى الأمن الداخلي في مقاطعة قامشلو يوم أمس الثلاثاء 24 سبتمبر / ايلول، دورة تخصصية لأعضاء قوى الأمن الداخلي على مستوى شمال وشرق سوريا.

حضر مراسيم تخريج الدورة التي سمي14 2 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 15 3 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 13 3 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 12 4 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 1 20 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 2 14 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 10 3 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 8 2 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 7 4 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 6 7 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 5 4 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 3 14 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê photo 2019 09 24 22 25 34 1 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyê 16 3 - Hêzên Ewlekariya Hundirîn Yê Bakur û Rojhilatê Sûriyêت بإسم الشهيدة” حياة ” القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي شمال وشرق سوريا بالإضافة لهيئة الداخلية وعدد من ممثلي المؤسسات واللجان المدنية وعائلة الشهيدة ” حياة “، لتبدأ المراسيم بعرض عسكري قدمه المتخرجون متزامناً بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

في كلمة للقائد العام لقوى الأمن الداخلي شمال وشرق سوريا عبد القادر العفيدلي ” هفال قهرمان ” أكد على أمن واستقرار المنطقة بفضل المقاومة التاريخية للشعب خلال الأعوام الثمانية من الثورة والسعي لبناء السلام مع الجوار، مضيفاً إلتزامهم بالعهد الذي اقسموا عليه لشهداء الثورة بالحفاظ على أمن واستقرار البلاد وردع التهديدات المتتالية على المنطقة عبر التدريب والتنظيم وتطبيق الواجب.

هذا وفي السياق ذاته أشار الرئيس المشترك لهيئة الداخلية ” علي حجو ” إلى دور قوات سوريا الديمقراطية في حماية البلاد من اهوال التنظيمات الإرهابية، وقدرة الإدارة الذاتية الديمقراطية في المشاركة بالمحافل والرؤى السياسية، كما نوه إلى دور قوى الأمن الداخلي في مكافحة خلايا التنظيم الإرهابي ” داعش ” التي تسعى للعودة للساحة السورية.

هذا وشارك في الدورة التدريبية أربعة وستون عضو وعضوة ، من مختلف أقاليم شمال وشرق سوريا خلال فترة استمرت لمدة شهرين، خضعوا خلالها لتدريبات فكرية عسكرية، سياسية وتطبيقيه، بالإضافة لجملة من الدروس التي تساعد أعضاء قوى الأمن في تنفيذ مهامهم الأمنية ومساعدة للمواطنين بأكمل وجه .

وفي نهاية مراسيم التخريج تسلم المتدربين شهادات التخرج لينتقلوا لتطبيق نظريات التدريب عملياً.

رابط مختصر